الخميس , سبتمبر 19 2019
الرئيسية / بشرة / ليزر إزالة الشعر / الليزر للوجه واضراره

الليزر للوجه واضراره

الليزر للوجه واضراره – تقنية الليزر تعتمد على استخدام الضوء المركز، عن طريق تضخيم الضوء عن طريق تحفيز انبعاث الإشعاع والتركيز ليتحول الضوء إلى حزمة قوية وشديدة التماسك بدرجة كبيرة، ويتم استعمال أشعة الليزر في الطب حيث تساعد أجهزة الليزر الجراحين على العمل بمستويات عالية من الدقة، ولا تسمح أشعة الليزر بأقل قدر من التلف ليصيب الأنسجة عند تسليط الأشعة على الجسم، و يعتبر الليزر طريقة أكثر أمانا عن الطرق التقليدية التي تسبب الكثير من الألم

الليزر للوجه واضراره

الليزر للوجه واضراره

ويستخدم الليزر لتحسين مظهر الجلد وعلاج العيوب الظاهرة وتقشير الجلد بهدف التقليل من ظهور الخطوط الدقيقة بالوجه وتحسين لون البشرة في حال كانت تعاني من الندوب، ويساعد الليزر على التخلص من آثار أشعة الشمس الضارة بالإضافة إلى التقليل من التجاعيد وهناك نوعان من ليزر الوجه الليزر المقشر الذي يستخدم لإزالة الطبقات الجلد الرقيقة، والنوع الثاني من الليزر هو الليزر الغير مقشر الذي يستخدم لتحفيز الكولاجين، ودائما ما ينتج عن الليزر بعض الأضرار مثل الاحمرار والتورم وحب الشباب بالإضافة إلى تغير لون البشرة.

 ليزر الوجه لازالة الشعر

أشعة الليزر دائما ما تستخدم في العديد من مجالات التجميل، مثل إزالة الشعر الزائد عن الوجه وأي مكان في الجسم

ليزر الوجه لحب الشباب

وتستخدم أشعة الليزر لإزالة التشوهات أو الندب الناتجة عن حب الشباب في الوجه.

الليزر للوجه للبقع

بالإضافة إلى استخدام أشعة الليزر لإزالة التصبغات الجلدية، وتقشير البشرة، وتفتيح البشرة، وتوحيد لونها في أي مكان من الجسم، ويكثر استخدام تقنية الليزر لكونها تقنية آمنة ولا تسبب أي ألم أو أعراض جانبية مثل الطرق التقليدية.

ماذا يحدث للوجه بعد الليزر

تجارب ازالة شعر الوجه بالليزر

غالبا ما تكون معظم الإجراءات التي تستخدم فيها أشعة الليزر آمنة إلى أبعد الحدود وعادة ما تترك أشعة الليز بعض الآثار الجانبية الخفيفة لدي البعض من ذوي البشرة الحساسة ولكن تلك الأعراض سريعا ماتزول خلال عدة أيام ولكن في بعض الحالات النادرة يوجد بعض الآثار التي تظل على الوجه وتحتاج إلى تدخل طبي سريع.

  • حروق الجلد، ينتج عن أشعة الليزر حرق الوجه بسبب الحرارة العالية التي تستخدم في الأساس لحرق الشعر من خلال امتصاص البشرة للأشعة ولكن بعض الحالات ينتج عنها حرق البشرة بجانب الشعر وتزداد الحروق كلما كان لون البشرة داكن ويمكن تجنب ذلك عن طريق الذهاب إلى مراكز تجميل شهيرة يعمل بها أطباء ماهرين.
  • التصبغات، أحيانا ينتج عن استخدام أشعة الليزر على الوجه وجود تصبغات بالبشرة نتيجة لتحفيز أشعة الليزر على إنتاج صبغة الميلانين وينتج عن ذلك ازدياد اسمرار البشرة أو قد يحدث العكس نقص في التصبغات نتيجةً لتسبب أشعة الليزر بنقص إنتاج صبغة الميلانين، نتيجة امتصاص ضوء الليزر وهو ما يؤدي إلى تفتيح البشرة.
  • الحكة، يعتبر الشعور بالحكة من الآثار الجانبية التي تزول عقب مرور يوم أو يومان من انتهاء جلسة الليزر، وتحدث الحكة نتيجة الخضوع لأشعة الليزر وتكون من الآثار الجانبية البسيطة.
  • احمرار الجلد، أحيانا يتحول لون الجلد عند بعض الأشخاص عقب توجيه أشعة الليزر إلى بشرتهم للون الأحمر، نتيجة حساسيتهم لليزر، وفي بعض الأحيان يرافق الاحمرار تورم حول المسام وهو أيضا من الأعراض البسيطة التي تزول وحدها عقب مرور عدة أيام من انتهاء الجلسة.
  • الألم، يعتبر الشعور بالوخز والألم على رأس قائمة الأعراض البسيطة التي يشعر بها الشخص الذي يخضع لأشعة الليزر وأحيانا يرافقه تنميل بسيط بجلد الوجه.
  • تلون الجلد، أحيانا تصاب بعض المناطق التي يتم معالجتها عن طريق الليزر بحدوث تلون باللون الأرجواني، وتعتبر مثل هذه الآثار نادرة الحدوث عند مستخدمين أشعة الليزر وفور ظهورها يجب اللجوء للطبيب على الفور.
  • ومن الأعراض نادرة الحدوث هي العدوى، حيث يصاب بعض الأشخاص بالعدوى الفطرية لذلك ينصح دائما الطبيب بالمحافظة على النظافة الشخصية عقب الخضوع لعملية الليزر.

هل الليزر مضر للوجه 

ماذا يحدث للوجه بعد الليزر

يتسبب الليزر دائما ببعض الأضرار البسيطة للوجه والتي تزول عقب الانتهاء من الجلسة بعدة أيام مثل التصبغات والحروق والألم والوخز البسيط مع وجود بعض الأعراض النادرة مثل تلون الجلد والعدوى ولكن من الممكن أن يصبح الليزر مضر للوجه.

يصبح الليزر مضر للوجه حال اختيار طبيب غير متخصص ولا يملك الكثير من الخبرة التي تؤهله للعمل كطبيب جلدي، لذلك يجب أن يكون الطبيب متخصص في الجراحة الجلدية والتجميلية ولديه خبرة في استخدام تقنية الليزر.

يمكن الاستعانة بطبيب مساعد أو ممرض يحمل ترخيص للعمل، ولكن يجب التأكد من وجود طبيب يشرف على العملية بأكملها والحرص على وجوده أثناء الجلسات وفي حال لم يتم ذلك تصبح جلسة الليزر مضرة للوجه بسبب النتائج التي ستتركها.

عدم استشارة الطبيب قبل الخضوع إلى عملية الليزر من أجل تحديد هل عملية الليزر ستكون مفيدة للوجه أم أكثر ضررا على البشرة، لذلك يجب مراجعة الطبيب الذي يحدد ذلك عن طريق السجل الطبي والأدوية التي يتناولها المريض والتأكد من عدم وجود اضطرابات جلدية أو ندوب.

يقوم الطبيب أيضا بمناقشة مخاطر وفوائد الخضوع لأشعة الليزر للوجه، بالإضافة إلى الإيجابيات والسلبيات التي تعود على الشخص.

يلتقط الطبيب أيضا بعض الصور لتقييم الجلد، والحالة التي كان عليها قبل إجراء الليزر وبعدها، ويعمل الطبيب على مراجعات طويلة الأمد ويناقش التفاصيل مثل خطة العلاج والتكاليف الخاصة، وعدد الجلسات والنتائج المتوقعة.

يجب البقاء بعيدا عن أشعة الشمس الضارة لمدة تصل إلى ستة أسابيع قبل الخضوع إلى جلسة الليزر للوجه، واستخدام واقي للشمس قوي التأثير بشكل يومي إن لزم الخروج من المنزل في النهار.

يجب تجنب استخدام أي نوع من الكريمات التي توضع على بشرة الوجه قبل إجراء الليزر دون استشارة الطبيب، بالإضافة إلى تجنب استخدام طرق إزالة الشعر التقليدية الأخرى، مثل نتف الشعر، والشمع، والتحليل الكهربائي قبل أربعة أسابيع على الأقل من إجراء الليزر حال كانت جلسة الليزر لإزالة الشعر.

الحرص على تجنب استخدام الأدوية التي تقوم بإضعاف الدم مثل الأسبرين، أو الأدوية التي تكون مضادة للالتهابات بالإضافة إلى استخدام شفرة الحلاقة، لأن ذلك يقص الشعر عن سطح الجلد قبل يوم من إجراء الليزر، لأن الشعر على سطح يمكن أن يحترق، وبالتالي يؤدي إلى احتراق الجلد أثناء خضوع الوجه إلى عملية إزالة الشعر عن طريق أشعة الليزر قوية التأثير.

تعد تلك النصائح من الأساسيات التي يجب الالتزام بها حال الخضوع إلى جلسة الليزر للوجه، سواء أكانت لإزالة الشعر عن الوجه أو للتقشير.

آخرون يقرأون:   كم المدة بين جلسات الليزر لإزالة الشعر - المنزلي البكيني الروتوش

شاهد أيضاً

ما هو الفراكشنال ليزر للوجه

ما هو الفراكشنال ليزر للوجه – نصائح ومحاذير هامه

ما هو الفراكشنال ليزر للوجه – الفراكشنال ليزر يعد أحدث تقنيات تجميل البشرة، وذلك لأن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *