الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / بشرة / تصبغات الجلد العميقة علاجها و ازالة البقع البنية و فرط التصبغ بالليزر والاعشاب

تصبغات الجلد العميقة علاجها و ازالة البقع البنية و فرط التصبغ بالليزر والاعشاب

تصبغات الجلد العميقة – الصبغة الجلدية أو حبيبات الميلانين وهي التي تسير في اتجاه طبقة الجلد العلوية وتستقر على شكل بقع أغمق من لون الجلد، وتنتجها خلايا عصبية موجودة في الطبقة المولدة من الجلد، ولأنها خلية عصبية لا يمكن القضاء عليها، وإذا تم القضاء عليها تظهر على سطح البشرة بقع بيضاء اللون، وهذه الخلية معروفة باسم الميلانوسيت”الخلية الصبغية”، ووظيفتها الرئيسية إنتاج مادة الميلانين الملونة للجلد

وإذا تعرضت هذه الخلية لبعض المحفزات فإنها تعمل على إنتاج كمية أكبر من الميلانين الذي يستقر في نهاية الأمر على سطح البشرة على شكل كلف وأسباب حدوث التصبغات التعرض المستمر لأشعة الشمس دون تجديد واقي الشمس كل ساعتين. التعرض لدرجة الحرارة العالية  بشكل مستمر. فترة الحمل والتغيرات الهرمونية المصاحبة لها. فترة ما قبل ظهور العادة الشهرية وأثنائها الإفراط في التدخين

تصبغات الجلد العميقة علاجها و ازالة البقع البنية و فرط التصبغ بالليزر والاعشاب

علاج فرط التصبغ

ويمكن علاج التصبغات عن طريق أشعة الليزر التي تقوم بتفتيت الخلايا المتصبغة، أو من خلال الأعشاب الطبيعية مثل الكركم والحليب بمزج خمس ملاعق من الكركم وعشر ملاعق من الحليب ومزجهم جيدا أو من خلال الجنسنغ والخبيزة.

تصبغات الجلد العميقة

– هناك تصبغات جلد وراثية مثل النمش والشامات وهناك تصبغات جلدية ناتجة عن عوامل خارجية، مثل التعرض لأشعة الشمس والكلف  لدى النساء والحوامل.

– التعرض المفرط للشمس يتسبب في حدوث تصبغات الجلد وظهور بقع داكنة، لذلك يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة لحماية ووقاية جلدك من التصبغات.

– يجب استخدام الكريم الواقي من أشعة الشمس، الذي يتناسب مع نوع البشرة لتجنب تصبغ الجلد وعدم ظهور البثور.

– يجب ترطيب البشرة من خلال شرب كميات كافية من المياه يومياً، لأن ترطيب البشرة بشكل منتظم يحافظ على صحة البشرة ورطوبتها، مما يؤدي إلى تخفيف ظهور التصبغات.

افضل كريم للتصبغات والبقع

– استخدام مستحضرات تحتوي على بعض المركبات مثل فيتامين C، وخلاصة عرق السوس، وخلاصة التوت، أو المنتجات التي تحتوي على حمض niacinamide لحماية البشرة من التصبغ.

– يتسبب وجود خلل الهرمونات داخل الجسم بالإصابة بخلل في كميات الخلايا الصبغية، التي تسبب مشاكل التصبغات الجلدية.

– جميع النساء في فترات الحمل يحدث لهم العديد من التغيرات الهرمونية التي تؤدي إلى ظهور التصبغات الجلدية في مختلف مناطق الجسم، ولكنها تزول بانتهاء فترة الحمل.

– بعد الإصابة بالالتهابات الجلدية يحدث تقشر للجلد، وينتج عنه تغير في درجة لون الجلد وتتفاقم حتى تصبح تصبغات جلدية.

– تزداد تصبغات الجلد في الجبهة والجزء العلوي من الخد وفوق الشفة العليا، وتكثر عند الذقن.

– يمكن اللجوء لعدة طرق للوقاية من تصبغات الجلد ومنها:

خلطة الطماطم وعصير الليمون لازالة التصبغات الجلدية

– ثمرة الطماطم لها فوائد رائعة لاحتوائها على المكونات التي تعمل على التخفيف من البقع الداكنة والتصبغات. – نقوم بخلط عصير الطماطم مع عصير اللّيمون والقليل من ماء الورد ثم يوضع المزيج على مناطق التصبغات لبضع دقائق حتى يجف

– تكرر الخلطة ثلاث مرات أسبوعياً على الأقل.

– يساعد تقشير البشرة في التخلص من الخلايا الميتة الموجودة على سطح البشرة، ويتخلص من التصبغ الزائد.

 – يجب اختيار أنواع التقشير التي تحتوي على أحماض الفاكهة، والاكتفاء بتقشير الوجه مرة واحدة أسبوعياً.

تصبغات الجلد العميقة علاجها و ازالة البقع البنية و فرط التصبغ بالليزر والاعشاب

علاج التصبغات الجلدية العميقة بالليزر

– يعمل الليزر على تفتيت جزئيات الخلايا المتصبغة التي تحتوي على نسبة عالية من الميلانين، إلى أجزاء صغيرة جداً مما يجعل كريات الدم البيضاء تتخلص منها وتبتلعها.

– يتم استخدام الليزر لعلاج التصبغات الجلدية العميقة، في العيادات الخاصة بالأطباء المتخصصين.

– يقوم مبدأ الليزر على تسليط الأشعة بتركيز عالي، وتكون الأشعة على شكل نبضات توجه على المنطقة المراد علاجها سواء تصبغات جلد أو بقع داكنة في الوجه.

– يوجد العديد من أنواع الليزر المستخدمة في علاج التصبغات الجلدية العميقة فمنها الأكثر شهرة وهي التي  يتم فيها تخدير المريض بشكل كامل، لأن أشعة الليزر المستخدمة تقوم باختراق طبقات الجلد من أجل إزالة البقع الداكنة، كما تتخلص من الطبقات التالفة، وتقوم بتحفيز عملية نمو طبقات الجلد الجديدة.

– يوجد نوع آخر من الليزر وهو الذي يستهدف البقع الداكنة فقط، ويتخلص منها ويقوم بتعزيز البشرة على إنتاج الكولاجين حتى تستعيد جمالها ورونقها.

– ليزر CO2  يتم فيه إزالة طبقات الجلد المتصبغة وفي بعض الحالات قد يسبب ندوب، ويعتمد نجاحه على عمق ولون التصبغ وقد يحتاج المريض إلى 6 جلسات بينهم راحة 6 أسابيع، وفي خلال هذه المدة يعمل الجسم على التخلص من جزئيات التصبغ.

– تتراوح الجلسة الواحدة ما بين 10إلى 30 دقيقة على حسب نسبة التصبغ، ويكون التخدير فيها موضعي.

– قد يصاحب جلسات الليزر علاجات أخرى مثل التشريب العميق للبشرة بالسيروم المبيض للون البشرة.

– يجب ارتداء نظارات خاصة أثاء الجلسة لحماية العين وتختلف نوع النضارة حسب طول موجة الليزر.

– يجب وضع واقي شمسي يختاره الطبيب الذي قام بإجراء جلسة الليزر بالإضافة إلى مضاد حيوي لمنع حدوث أي عدوى جرثومية.

– لا يجب إزالة القشرة التي تنتج عن الليزر حتى تختفي خلال أيام قليلة تلقائياً.

– في حالة الشعور بأي ألم أو احمرار نقوم بمسح مكعبات من الثلج على الوجه.

– يجب التوقف عن استعمال أي مواد تجميل أو كريمات تحتوي على مواد كيماوية لمدة لا تقل عن 48 ساعة بعد إجراء عملية الليزر.

علاج التصبغات الجلدية العميقة بالاعشاب

يوجد العديد من الأعشاب التي تعالج التصبغات الجلدية العميقة، ومنها:

– يعتبر البابونج من أقوى العلاجات المستخدمة للتخلص من التصبغات لاحتوائها على العديد من المواد التي تساعد في تفتيح لون البشرة بالإضافة إلى المساعدة على التخلص من الهالات السوداء عند شربه، أو غسل المناطق المتصبغة بمنقوع البابونج.

– يحتوي عرق السوس على مادة الجلابريدين التي تساعد بشكل كبير في تفتيح البشرة وتبييضها، والتخلص من البقع الداكنة والتصبغات الجلدية، لأنه يتثبط من عملية إنتاج التيروزينار، وهو الإنزيم الذي يحفّز إنتاج مادة الميلانين المسببة للتصبغات وينصح بشرب عرق السوس، أو وضعه على البشرة بشكل مباشر.

– يستخدم النعناع للوقاية من تصبغات البشرة عن طريق خلطه مع القليل من اللبن، ووضعه على المناطق المصابة، ويتم تكرار المزيج حتى يتم الحصول على النتيجة المرضية.

– يساهم السمسم  في علاج الكلف والتصبغات العميقة التي تظهر على الجلد، من خلال مزج ملعقة كبيرة من زيت السمسم، مع زلال بيضتين، ومزج معهم ملعقتين كبيرتين من زيت القمح، والنشا، ثم يتم وضع المزيج على البشرة المتصبغة لمدة ساعة كاملة.

– يتم مزج مسحوق الحمص الناشف مع القليل من اللبن الزبادي ومسحوق الكركم حتى نحصل على خليط ناعم ومتجانس، ثم نضعه على مناطق تصبغات الجلد.

– يعتبر الليمون من أهم المواد المستخدمة في تبييض البشرة وتفتيحها، ويساعد في التخلص من التصبغات الموجودة عليها، لاحتوائه على حمض الستريك، ويتم وضع عصير الليمون على الأماكن المتصبغة.

– يعمل عصير الصبار على تخفيف البقع الداكنة في البشرة، لاحتوائه على سكريات موسيلاجينوس، ويستخدم من خلال تدليك هلام الصبار على أماكن التصبغات الجلدية بلطف، ثم تترك لمدة 15 دقيقة، ثم تغسل بالماء الدافئ،

– تساهم بذور الخردل في تقشير البشرة، مما يساعد على علاج التصبغات الجلدية، ويتم استخدامه من خلال مزج ملعقة كبيرة من بذور الخردل مع ملعقة صغيرة من العسل مع ملعقة صغيرة من الحليب، ثم يتم ضربهم في الخلاط الكهربائي للحصول على مزيج يشبه المعجون، ثم يوضع في وعاء ويضاف إليهم الطين ويقلب، ثم يتم توزيع المزيج على أماكن التصبغات ويترك لمدة 10 دقائق حتى يجف، ويغسل بالماء الفاتر، ويتم تكرار الوصفة مرتين أسبوعياً لمدة ثلاثة أسابيع.

آخرون يقرأون:   فوائد الليمون للبشرة السمراء وحب الشباب

شاهد أيضاً

وصفات لتقشير و تجميل الجسم

وصفات لتقشير و تجميل الجسم

وصفات لتقشير و تجميل الجسم – الجلد هو خط الدفاع الأول المسئول عن حماية الإنسان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *