الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / بشرة / طريقة الاستحمام الصحيحه و تنظيف الجسم من الاوساخ المتراكمه والجلد الميت

طريقة الاستحمام الصحيحه و تنظيف الجسم من الاوساخ المتراكمه والجلد الميت

طريقة الاستحمام الصحيحه و تنظيف الجسم من الاوساخ المتراكمه والجلد الميت – أن تستمتع بحمام طويل ساخنا تحت الماء المنهمر للدش يعد واحداً من متع الحياة البسيطة. ولكن برغم روعة ذلك الشعور الذي ينتابك عند الاستحمام ، ففي بعض الأحيان تحتاج فقط إلى النزول تحت الدش لتنظف نفسك من إرهاق يوم طويل فى العمل. لذا ، سواء كنت ترب في تنظيف جسمك جيدا أو أنت فقط ترغب بالاسترخاء تأكد من حصولك على أفضل نصائح للاستمتاع بأفضل دش في حياتك ، فإليك كل ما تحتاج إلى معرفته لجعل رغوة الصابون أكثر فعالية ومتعة.

طريقة الاستحمام الصحيحه و تنظيف الجسم من الاوساخ المتراكمه والجلد الميت

طريقة الاستحمام الصحيحه و تنظيف الجسم من الاوساخ المتراكمه والجلد الميت

استعد لأفضل دش في حياتك

1. استحم بالماء البارد:

يقول لورين بلوش ، دكتوراه في الطب ، وهو طبيب أمراض جلدية في مركز أوكسنر الطبي في نيو أورليانز: قد يكون الاستحمام بالماء الساخن مذهلاً ، لكن الماء الساخن يجفف الرطوبة من بشرتنا ويسحبها مثل أي شيء آخر. يزيل الماء الساخن المزيد من زيوت بشرتك الطبيعية ، لذلك إذا كنت بحاجة فعليًا إلى استخدام الماء الساخن ربما لإراحة عضلاتك بعض الشئ ، فقم بقضاء بضع دقائق كحد أقصى في الماء الساخن ، ثم تحول إلى الماء الفاتر (على سبيل المثال ليس ساخنًا بدرجة كافية لجعل بشرتك حمراء).

2. اجعل الفترة التي تقضيها تحت الدش قصيرة.

تقول ماري جين ، دكتوراه في الطب ، وهي طبيبة أمراض جلدية في سان فرانسيسكو ، إنه يجب أن تستمر فترة الاستحمام الخاصة بك من خمس إلى عشر دقائق فقط محد أقصي. وتذكر أن الأمر كله يتعلق بالجودة وليس بالكمية: إن الاستحمام مرتين في اليوم يمكن أن يجفف بشرتك على نحو خطير. على الرغم من أن الماء يبدو كأنه يعني المزيد من الرطوبة ، إلا أنه في الواقع عكس ذلك – إن الإفراط في الاستحمام يجرد الجلد من زيوته الطبيعية، مما يجعله أكثر جفافاً.

هل ترفض قبول حياة دون الاستمتاع بالدش المريح الدافئ والجاف لفترة طويلة؟ نحن كذلك. يقول كارين غروسمان ، دكتوراه في الطب ، وهو طبيب أمراض جلدية في غروسمان للأمراض الجلدية في بيفرلي هيلز ، إن أحد البدائل الجيدة هو الشطف بالثلج بعد أن تنتهى من دشك الساخن، من المفترض أن يجعل ذلك أيذا شعرك أكثر لمعًانا. 

3. استخدم الصابون ، اشطف ، كرر.

بمجرد العثور على درجة الحرارة المناسبة ، يوصي جروسمان يعدم استخدام الشامبو للشعر بشكل يومي. وعلى الرغم من أن غبارة ” الغسل ، والتكرار” موجودة منذ قديم الأزل تسويقيا لمع ظم منتجات الصابون والشامبو، يقول جروسمان أنك لا تحتاج إلى “التكرار ” إلا إذا كان لديك فروة رأس دهنية جدا.

ثم قم بوضع البلسم على أطراف شعرك – بشكل عام ، ضع كمية أكثر للشعر الكثيف وأقل على على الشعر الخفيف. ترك البلسم قليلا وخاصة في الحمام قبل الخروج حيث البيئة الدافئة والرطبة تعمل بشكل سحري: حسث تفتح الجُريبات ، تفسح المجال ليغمر البلسم في عمق إضافي داخل الشعر ويجعله أكثر فاعلية مما لو كنت قد شطفته على الفور. انتظر حتى نهاية الاستحمام ، ثم استخدم مشط لفك تشابك الشعر.

إذا كانت بشرتك معرضة للحبوب، فتأكد من غسل وجهك مرة أخرى بمجرد خروجك من تحت المياه ، فالزيوت يمكن أن تسبب حب الشباب ، كما يقول ج. سكوت كاستلير ، دكتوراه في الطب ، وهو طبيب أمراض جلدية.

4. لاتستخدم اللوفة.

كان لدي معظمنا دائمًا لوفة معلقة في الحمام. المشكلة؟ يقول بلوش إن الناس لا يميلون إلى تنظيف اللوفة خاصتهم وتعقيمها مما قد التصق بها  من جراثيم وجلد ميت (عادة مايجب التخلص من اللوفة والحصول علي أخرى جديدة كل شهرين فقط) ، مما يجعل اللوفة أرضًا خصبة للبكتيريا. وتقول إن الخيار الأفضل سيكون استخدام منشفة رطبة ، حيث يجدها الناس أسهل في تذكر  التنظيف كل أسبوع ، أو مجرد استخدام يديك لتنظيف جسدك.

5. قم بتنظيف المناطق المهمة.

أنت في الحقيقة تحتاج فقط إلى تطهير “المناطق القذرة” ، على سبيل المثال تلك التي تحتوي على كثافة عالية من الغدد العرقية ، مثل الفخذ والأرداف وأسفل الثديين والإبطين ، كما يقول جروسمان. إن دعك كامل الجسم يزيل من بشرتك الزيوت الضرورية ، خاصة في مناطق مثل الذقن أو الذراعين.

وعلى الرغم من أن عمليات غسل الجسم شالصابون أو الشاور جل كتلك التي تنبعث منها رائحة غابات الأمازون المطيرة أو حقول الخزامى هو أمرا مغريا فعلا ، فلا تتردد في استخدامها على جسدك ولكن لاتسهب فى سكب الصابون على جسمك بأكمله حتى لاتتسبب فى جفاف بشرتك وتشققها ربما.

6. أضف بعض الخطوات لجعل استحمامك مفيدا بشكل أكبر.

إذا كنت قد غطيت جميع الأساسيات ولكنك لا تزال تريد المزيد من الوقت بمفردك ، فقد حان الوقت لإضافة خطوات أخرى ، مثل تنظيف أسنانك أو حلاقتك أو استخدام حجر الخفاف على قدميك. البيئة الدافئة والرطبة قد جعلت من السهل على بشرتك أن تقوم بتنظيفها بشكل أسهل، مما أتاح للخلايا الميتة أن تُزال بسهولة أكبر.

7. استخدم مرطبا للبشرة مباشرة بعد الاستحمام.

قال غروسمان إن استخدم مرطبًا قبل أو بعد خروجك من الماء الفاتر. نعم ، قرأت ذلك بشكل صحيح – يمكنك أن ترطب بشرتك أثناء وجودك في الحمام. يقول غروسمان إن هذا وقت رائع حقًا للقيام بذلك ، لأنه من مهمة المستحضر احتجاز الرطوبة في الجلد. إنها توصي بمرطب داخلي أثناء الاستحمام مثل Nivea’s In-Shower Body Lotion ، أو حتى مجرد زيت جوز الهند العادي.

إذا وجدت أن جلدك لا يزال جافًا ، فاختر غسولًا باستخدام مقشر كيميائي مثل حمض ألفا هيدروكسي (AHA) ، وفقًا لما يقوله بلوش. في حين أن الدعك باللوفة يمكن أن يكون قاسيا وكاشطا ، فإن أدوية AHAs مثل لاكتات الأمونيوم أو حمض الساليسيليك تتخلص من خلايا الجلد الميتة بينما توفر الرطوبة. يقول بلوش إن خيارين جيدين هما لوشن مرطب للجسم AmLactin أو لوشن CeraVe’s SA.

خلطات ترطيب الجسم العميق بعد الاستحمام وكيفية ترطيب الجسم من الداخل

أخيرًا ، إذا اخترت ترطيبًا جيدًا من الحمام ، فتأكد من وضع الكريم أو اللوشن على الجسم في غضون ثلاث دقائق من تجفيفه ، كما يجب إبقاء الباب مغلقًا وإيقاف المروحة العلوية أثناء الاستحمام. يعمل هذا على حبس الرطوبة والبخار في الهواء وتنعيم بشرتك ، بحيث يمكن أن تغمرك الرطوبة أكثر بدلاً من التبخر.

آخرون يقرأون:   كيفية تنظيف البشرة بعمق في المنزل وتفتيحها وازالة الرؤوس السوداء بطريقة الصالونات

شاهد أيضاً

وصفات لتقشير و تجميل الجسم

وصفات لتقشير و تجميل الجسم

وصفات لتقشير و تجميل الجسم – الجلد هو خط الدفاع الأول المسئول عن حماية الإنسان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *