الخميس , سبتمبر 19 2019
الرئيسية / بشرة / ليزر إزالة الشعر / التشقير بالليزر للحواجب للوجه و للجسم

التشقير بالليزر للحواجب للوجه و للجسم

التشقير بالليزر للحواجب للوجه و للجسم – تعتمد الكثير من النساء على الحاجبين لإظهار جمال العين، فالحواجب تبرز العيون وتجعلها محددة بشكل بارز يخطف الأنظار، وأكثر ما تسعى النساء إليه هو إظهار جمال العيون وتزيين الحواجب لتكون بشكل جمالي مقبول.

ولكن توجد بعض المشكلات التي تؤثر في تزيين الحواجب، وهي لون شعر الحاجب الذي لا يتناسب مع الوجه، كثافة الشعر الزائدة لذلك توجد طريقة التشقير عن طريق الليزر فقديما كان يتم استخدام طرق تقليدية كالماكياج أو الصبغة حتى ظهرت تقنية تقشير الحواجب عن طريق الليزر.

وإزالة شعر الحواجب الزائد عن طريق الليزر، ويوجد أيضا تشقير للوجه عن طريق الليزر يتم فيه  إزالة الشعر بالليزر،حيث يتم الشعرة نفسها عن طريق الليزر، وليس الجذور كما يحدث  في حالة إزالة الشعر، فيقوم شعاع الليزر بالتأثير على صبغة الميلانين، بالتالي يعمل على إزالة لون الشعر الداكن ليصبح أشقر اللون أو أبيض وبعد مدة زمنية تصل إلى 10 أيام تقريبا يتساقط الشعر.

التشقير بالليزر للحواجب للوجه و للجسم

التشقير بالليزر للحواجب للوجه و للجسم

التشقير بالليزر للحواجب

– هناك عدة طرق لمعالجة الحواجب منها الطرق التقليدية عن طريق الماكياج الذي تعمل على تفتيح لون الحواجب، والطريقة الثانية هي طريقة الصبغة.

– مع التقدم العلمي تم اكتشاف طريقة حديثة لتشقير الحواجب وهي طريقة الليزر، أصبحت شائعة مؤخرا يتم فيها استخدام الليزر لتفتيح لون الحواجب لدرجات خفيفة حسب الرغبة.

– يتم أولا تعريض الحواجب إلى أشعة الليزر لعدة جلسات متتالية يقوم الطبيب بتحديدها حسب درجة لون الحواجب التي ترغبي فيها.

– بعد الانتهاء من الجلسات يتم تفتيح لون الحواجب، ويزول الشعر الزائد لتكون الحواجب أكثر جمالا ومناسبة لوجه المرأة.

– تستمر نتيجة الليزر لعدة أشهر بعد انتهاء الجلسات ثم يبدأ لون الحواجب بالرجوع إلى لونه الطبيعي لذلك يعتبر طريقة سهلة وأكثر أمانا من الطرق التقليدية.

– هناك فرق بين تشقير الحواجب بالليزر، وإزالة شعر الحواجب بالليزر ويكون الفرق أنه في عملية التشقير يتم إزالة القليل من الشعر الزائد لتكون الحواجب مرسومة بشكل منمق.

– عند إزالة الشعر يتم التخلص من بصيلات الشعر بشكل كامل وإزالة الشعر بشكل كامل وجزئي يكون في حالة النساء اللاتي يمتلكن شعر كثيف وعريض وتكون النتيجة حواجب رفيعة.

– تتمثل أضرار التشقير عن طريق الليزر في تواجد حساسية من أشعة الليزر تتسبب في احمرار وتورم وحكة ويكون علاجها سريع في غضون أيام.

– أحيانا لا تستجيب بصيلات الشعر فينمو شعر داكن ويختلط بالشعر الفاتح الموجود ويمكن العلاج عن طريق تتابع الجلسات.

– يوجد بعض الأقاويل حول ليزر التشقير أنه يسبب تساقط الشعر ولكنها مجرد شائعات فليزر التقشير يستخدم لتخفيف لون الحواجب وليس إزالة الشعر.

– ليزر التشقير يضعف نمو الشعر الزائد فقط لذلك لا توجد حول أدلة على أنه يتسبب في تساقط الشعر، والدليل على ذلك أن الشعر ينمو مرة أخرى بشكل فاتح المرغوب فيه أي أنه آمن تماما.

– قبل البدء في عملية تشقير الحواجب بالليزر يتم التوصل إلى لون وشكل وكثافة الشعر من جانب المتخصص ليتم تحديد نوع الليزر والطول الموجي ليقوم بتعريض الحواجب إلى نبضات متتالية لتظهر النتائج الأولية سريعا والنهائية بعد الانتهاء من الجلسات.

– لا تحتاج جلسات تشقير الحواجب بالليزر إلى تخدير كلي أو جزئي ومن الممكن القيام بالعملية من جانب متخصص لا يشترط طبيب، ويتم تحديد جلسات تكميلية في حالة أن النتائج لم تكن المرغوبة بشكل كامل.

التشقير بالليزر للحواجب للوجه و للجسم

التشقير بالليزر للحواجب للوجه و للجسم

التشقير بالليزر للوجه

– التشقير بالليزر للوجه هو إجراء غير جراحي يتم دائما في عيادة لدكتور التجميل أو بمركز تجميل يتضمن قسم خاص بالليزر عالي الجودة وفي بعض الأحيان يكون إجراء تكميلي لجلسات إزالة الشعر الزائد عن طريق أشعة الليزر.

– التشقير عن طريق الليزر يشبه إزالة الشعر بالليزر في أنه لا يسبب الكثير من الألم فقط نشعر بوخز بسيط ينتهي بمجرد الرحيل من عيادة التجميل، في معظم الأوقات لا يتم استخدام أي مخدر للخضوع لعملية تشقير الوجه حتى وإن كان موضعي ولا ينصح الطبيب عقب انتهاء الجلسات بفترة نقاهة أو استراحة كما يتم في باقي عمليات الليزر الغير جراحية.

– بعد الانتهاء من تشقير الوجه عن طريق الليزر يمكن أن تعود السيدة إلى المنزل مباشرة لممارسة الأنشطة اليومية والرياضية دون تقييد الحركة ولكن ينصح الأطباء بأفضلية الابتعاد عن أشعة الشمس ومستحضرات التجميل لمدة يومان على الأكثر.

– يستخدم التشقير بالليزر للوجه بسبب انتشار شعر قصير لا يتأثر في أغلب الأوقات بعملية الليزر لإزالة الشعر ويمكن استخدامه على مناطق متفرقة بالجسم مثل الذراعين والظهر والصدر.

– لأشعة الليزر تأثير ضار على العين، لذلك ينصح دائما بالتعامل مع طبيب أو أحد المختصين بالليزر حيث يجب التعامل بحذر وعدم الاقتراب من منطقة العينين.

– قبل إجراء تشقير الوجه عن طريق الليزر يجب الحرص على تجنب مستحضرات التجميل والكريمات قبل الخضوع للتشقير بفترة، وتجنب إزالة الشعر بأي طريقة تقليدية مثل السويت والشمع بالإضافة إلى شفرة الموس فعلى عكس عملية إزالة الشعر بالليزر التشقير يستهدف الشعرة نفسها وليس الجذور بينما يعمل الموس على إزالة الشعرة فقط.

– يجب تنظيف البشرة جيدا وتجفيفها وارتداء واقي العين قبل أن يبدأ الطبيب أو أخصائي التجميل باستخدام جهاز الليزر وتمريره على الوجه ليخرج شعاع يؤثر على صبغة الميلانين في الشعيرات فتفقد لونها.

– بعد عدة أيام من الجلسة ينتشر اللون الأشقر في شعيرات الوجه التي تعرضت لليزر مما يجعلها غير مرئية ثم يسقط الشعر ويعاود الظهور بعدها مجددا بنفس الخصائص القديمة دون ازدياد سمكه أو كثافته ليتم اللجوء إلى جلسة تشقير أخرى.

– يتميز ليزر التشقير بأنه يستهدف الشعيرات القصيرة في الوجه مهما سمكها ولونها، وأنه على عكس ليزر إزالة الشعر يناسب البشرة الداكنة وجميع أنواع البشرة مهما تدرج لونها.

– بعد انتهاء الجلسة الأولى بوقت قصير نجد أن الشعر بدأ بالتحول للون الأشقر، مما يعني أن نتائج ليزر التشقير سريعة وفعالة.

– لا يستهدف التشقير بصيلات الشعر لذلك لا يؤثر على الشعيرات الجديدة فلا نجد لونها أو سمكها قد اختلف كثيرا، ويمكن اعتبار تكاليفه معقولة بالمقارنة مع طرق أخرى تكاليفها مبالغ بها.

– لا يمكن القول أن هناك أي أعراض جانبية للتشقير عن طريق الليزر، فقط الشعور بالوخز البسيط والذي ينتهي مع انتهاء الجلسات دون اللجوء إلى كريمات لتهدئة البشرة.

– لا يوجد  تأثير ضار على المدى البعيد للبشرة، على عكس طرق التشقير التقليدية التي لا امتنع الأطباء  عن النصح بها نظرا لخطورتها على الجلد بل يتم التحذير منها باستمرار.

– هناك بعض الاحتياطات التي يمكن أخذها أثناء الخضوع لجلسة تشقير، مثل تجنب أي جلسات تخص تسمير البشرة، بالإضافة إلى  تجنب استخدام مستحضرات التسمير الصناعية على الوجه.

– التأكد من استخدام واقي للشمس قوي التأثير على البشرة قبل الخروج، والابتعاد عن طرق تقشير البشرة المنزلية والكيميائية والتي تعمل على الإضرار بالبشرة.

– الانتظار عدة أيام حتى يسقط الشعر تلقائيا بعد الجلسة، وعدم استخدام أي طرق تقليدية حتى لا تضر بصيلات الشعر التي لم يمسها ليزر التقشير فهو يستهدف الشعرة فقط.

– من أشهر العيادات العربية التي تشتهر بتقشير الوجه بالليزر المركز الكندي الطبي بالإمارات العربية المتحدة، ويمتلك ثلاثة فروع يعمل فيها أصحاب الخبرات العالية وأطقم التمريض المهرة.

– مجموعة عيادات Sara Saudi Laser Group هي عيادات متخصصة بمجال الليزر في الأردن وتقدم خدمات مثل زراعة الشعر والعديد من العروض المجانية.

– عيادة بيور بمدينة العقبة التي تقدم العديد من الخدمات التي تتعلق بالحقن التجميلي مثل حقن الفيلر، والبوتوكس، بالإضافة إلى استخدام تقنية الهيدرافيشل لتجميل الوجه.

آخرون يقرأون:   مميزات وعيوب جهاز كانديلا جنتل ليزر برو لازاله الشعر

شاهد أيضاً

كيف ازيل الشعر بعد جلسات الليزر

كيف ازيل الشعر بعد جلسات الليزر

كيف ازيل الشعر بعد جلسات الليزر – من التقنيات التجميلية الحديثة المعروفة هي العلاج عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *