تعطير المناطق الحساسة للمتزوجات لجعل الليلة الزوجية هادئة وجميلة خيث تعد العناية بالمنطقة الحساسة أحد أكثر الأمور الحيوية عند المرأة، لكونها منطقة الخاصة تحتاج إلى الاهتمام والحماية من العدوى، وفي الوقت نفسه تعد رائحة تلك المنطقة دلالة على النظافة والعناية الشحصية

لذلك تعطير المناطق الحساسة للعروس و المتزوجة على حد سواء يعد من الأمور الأساسية إضافة إلى مناطق أخرى مثل منطقة تحت الإبط فهي من المناطق التي تحتاج عناية أكثر من غيرها لتظل نظيفة وبيضاء،

النظافة عنوان جمال المرأة بجانب الرائحة الجميلة، ويوجد عدة طرق لحماية وتعطير المناطق الحساسة منها التي تعتمد على أدوات كيميائية ومنها طرق غير مكلفة ورخيصة و متوفرة من الصيدلية ولا ينتج عنها أي أضرار مثل استخدام طرق طبيعية في التعطير.

تعطير المناطق الحساسة للمتزوجات لجعل الليلة الزوجية هادئة وجميلة

  • تقلق السيدات كثيرا على المناطق الحساسة فهي تحتاج إلى الكثير من الاهتمام والحماية من أي عدوى.
  • ولكن ما يطمئن بعض الوقت أن المهبل يظل نظيفا بسبب وجود بكتيريا جيدة فيه تساعد على موازنة الحموضة ومنحه رائحة جميلة طول الوقت تشبه التعطير.
  • أما الروائح الكريهة التي تكون في المهبل تكون نتيجة عدوى أو جراثيم وتلك إشارة إلى ضرورة الذهاب إلى طبيب والمتابعة معه.
  • حتى يعود المهبل إلى طبيعته وينظف نفسه بنفسه فهو يحتاج إلى الكثير من المجهود والعناية مثل تناول الطعام المغذي والصحي وممارسة الرياضة والحرص على نظافة الملابس الداخلية دائما.
  • ومن أهم النصائح التي يجب الالتزام بها للتخلص من الروائح الكريهة للمنطقة الحساسة هي غسلها بالماء العادي بعد قبل العلاقة الحميمية وبعدها.
  • نهتم بتناول الأطعمة التي تكون غنية بمواد البروبيوتيك، لكونها بكتيريا نافعة للمهبل، وهي تتواجد أطعمة مثل الزبادي والكرنب.
  • نحافظ على النظام الغذائي الصحي والمتوازن، ونحرص على تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية تماما من أي دهون.
  • نحافظ على رطوبة الجسم كل يوم، بشرب الكثير من الماء على مدار اليوم، لكونها تفيد البشرة والصحة والمهبل وكل الجسم.
  • إضافة إلى تجنبنا للغسول المهبلي قدر الإمكان، لكي نعطي الجسم فرصة للتخلص من البكتيريا الضارة بنفسه.

أقضل معطر للمناطق الحساسة طبيعي لـ رائحة منعشة

ويوجد عدة طرق لـ تعطير المناطق الحساسة للمتزوجات للمساعدة في جعل الليلة الزوجية هادئة وجميلة

 أولها:

تعطير المهبل بماء الورد

  • ويتم عن طريق نخلط النشا مع ملعقة كبير من ماء الورد ونضعها عند منطقة الإبط والمنطقة الخارجية من المهبل.
  • ولنحصل في النهاية على تفتيح للبشرة في هذه المنطقة، إضافة إلى رائحة عطرية جميلة.

استخدام الملح

  • حيث أن الملح يساعد بقدر كبير في تنظيف منطقة البكيني بعد انتهاء الدورة الشهرية.
  • ويتم استخدام كمية من الملح داخل حوض الاستحمام وغسل منطقة المهبل جيدا به.

استخدام الزيوت العطرية

  • يمكن استخدام الزيوت العطرية المفضلة لتعطير المناطق الحساسة ولكن دون إفراط في الكمية.
  • مع الحرص على تخفيفها بالماء ووضعها على المناطق الحساسة من الخارج.

بودرة تعطير المناطق الحساسة باستخدام المسك الأبيض

  • حيث يعد من أجمل العطور التي يمكن تطبيقها على المناطق الحساسة بأمان.
  • ويتم ذلك عن طريق إحضار المسك وتقطعيه إلى مكعبات صغيرة ووضعه في كمية مناسبة من الماء.
  •  نغمس فيه قطعة قطن نظيفة ونمسح بها المناطق الحساسة في الجسم وحول منطقة المهبل، لنستمتع بحمام دافىء.
  • يمنح جسمنا الاسترخاء والأفضل في تلك الطريقة أن المسك الأبيض تستمر رائحته لعدة أيام متتالية، وله فوائده الصحية حيث يعمل على تنشيط الإخصاب والمبيضين.

تعطير المهبل بالفانيليا

  • الفانيلا حيث تعد من الروائح الطبيعية المميزة والرائعة.
  • نقوم أولا بخلط الفانيلا السائلة والمركزة بماء دافئ في حوض الاستحمام، ونجلس فيه لمنح جسمنا الاسترخاء والرائحة الجميلة.

تعطير المناطق الحساسة للمتزوجات

يمكن تعطير وتنظيف المناطق الحساسة للمتزوجات بعدة طرق منها:

آخرون يقرأون:   افضل سائل استحمام مبيض للجسم
  • المسك.
  • المسك وماء الورد.
  • الاستحمام بغسول الورد.
  • صابون خالي من الكحول.

المسك

  • يمتلك رائحة نفاذة يصعب مقاومتها ويعد من أكثر المواد الطبيعية التي تساعد في منح المناطق الحساسة رائحة طيبة.
  • ولنحقق ذلك نقوم بغمس قطعة قطن في مسحوق المسك.
  • نسير بها على المهبل أو نذيب قطع من حجر المسك على النار مع ثلاث ملاعق من ماء الورد و ثلاث ملاعق من الجيلسرين والفازلين.
  • وثم نقلب المزيج حتى يصبح متجانس ونتركه حتى يبرد ثم نضع منه على المنطقة.

المسك وماء الورد

  • ومكوناته حجر المسك الأبيض، فازلين طبي، 3 ملاعق ماء ورد، جليسرين سائل، عبوة بغطاء.
  • نقطع حجرة المسك إلى قطع صغيرة، ثم نضع المسك في وعاء مع الفازلين والجليسرين وماء الورد.
  • نخلط المكونات معا ثم نضعها على نار هادئة كي يذوب المسك وتتجانس المكونات.
  • نترك المكونات كي تبرد ثم تنقل إلى عبوة فارغة ونتركها حتى يكتمل تبريدها مدة ليلة كاملة حتى تتماسك
  • نمرر قطعة القطن بالخلطة ثم نمسح بها المنطقة الحساسة بلطف، ونتمتع بنظافة ورائحة ساحرة حتى تدوم فترة أطول ونحفظ باقي الخلطة في الثلاجة حتى نستخدمها.

الاستحمام بغسول الورد

  • حيث يتم غسل الجسم بالكامل بغسول برائحة الورد لكون التنظيف لا يقتصر على المنطقة الحساسة فقط بل تخليص كامل الجسم من بقايا الجلد الميت والتي لو تراكمت تؤدي إلى سد المسامات و ينتج عنها شحوب البشرة.
  • غسل الجسم بالكامل يوميا يمنع أي عدوى من الانتقال إلى المنطقة الحساسة.
  • ولكن يجب أن يكون التنظيف بشكل صحيح عن طريق اللجوء إلى الغسول أو الصابون اللطيف على البشرة والذي يحافظ عليها من التعرض للجفاف.
  • يفضل أن يكون التنظيف باستخدام الماء الفاتر لأن الساخن من الممكن أن يتسبب في تعرض البشرة للجفاف والخشونة.

صابون خالي من الكحول

  • منطقة البكيني في الغالب تكون رطبة ودافئة وهو ما يحفز نمو البكتريا بشكل جيد.
  • بجانب العرق والبول والإفرازات المهبلية التي تساعد في تنشيط نمو البكتريا وانتشارها بشكل أكبر مما يتسبب بالإصابة بالالتهابات المهبلية.
  • لذلك يجب أن نحرص يوميا على غسل المنطقة بصابون لطيف خاص بالبشرة الحساسة وخالي من العطور وأي مادة كحولية.
  • إضافة إلى الماء الدافئ مع الحرص على التنظيف من الأمام للخلف لإبعاد البكتريا الضارة عن منطقة المهبل.

اسباب اسمرار المناطق الحساسة للمتزوجات

اسمرار المناطق الحساسة يكون نتيجة بعض التصرفات الخاطئة التي أعتدنا عليها دون إدراك نتيجتها وتتمثل في:

  • إزالة الشعر من المناطق الحساسة عن طريق استخدام الحلاوة، وإن كانت مخصصة للأماكن الحساسة ومصنعة طبيا لها أضرار أيضا لذلك من الأفضل نزع الشعر باستخدام الموس والاستحداد مثل السنة النبوية الكريمة وكما أوصانا نبيينا صلى الله عليه وسلم.
  • استخدام الزيوت المعطرة بكثرة، إضافة إلى استخدام كريمات الترطيب والبودرة وغيرهم، لكونها تعمل على غلق المسام في بشرة الأعضاء الحساسة وتتسبب في اسمرارها.
  • إهمال النظافة الشخصية، وترك الشعر لفترات طويلة يسبب اسمرار البشرة بجانب عدم الاهتمام بغسل المنطقة الحساسة في فترات الدورة الشهرية، وإهمال تغيير الفوطة الصحية خلال فترات قصيرة.
  • ارتداء الملابس الداخلية لا تمتص الرطوبة والعرق، ولا تسمح بتهوية المناطق الحساسة.
  • وارتداء ملابس تسبب تهيج البشرة نتيجة الاحتكاك الكثير بأقمشة تولد حرارة، والأفضل اختيار ملابس داخلية قطنية، بمقاس مناسب لشكل الجسم..
  • ترك الطفح الجلدي والحبوب والبثور في المناطق الحساسة دون تطهير يسبب أيضا اسمرار البشرة بالمنطقة الحساسة.
  • والعبث في الحبوب لإخراج ما بداخلها من قيح، مما ينتج لون بشرة غامقة وجروح صغيرة تكون عرضة للفطريات والالتهابات بسبب الرطوبة في المناطق الحساسة.
  • لذلك يجب أن نقوم بعمل تقشير أسبوعي للجسم بالمنشفة أو الليف لأن التقشير يزيل خلايا الجلد الميتة التي تتراكم على الجلد وتتسبب في الاسمرار.
  • كما يجب تغيير الملابس الداخلية عدة مرات في اليوم ونحرص على أن تكون قطنية وناعمة كي لا تتضرر المنطقة الحساسة.
آخرون يقرأون:   ماهي فوائد وضع العسل على الوجه و للبشرة